منتديات ( الشاذلى ال غزلى ) ( لكل شىء نهاية الا سحر القلم باق لا ينتهى)


    نزار قبانى

    شاطر

    ابو نجاتى

    المساهمات : 1
    تاريخ التسجيل : 19/12/2009

    نزار قبانى

    مُساهمة  ابو نجاتى في السبت ديسمبر 19, 2009 9:42 am

    [center]




    الســـــــــــــــلامـ عليــــــــــــــكمـ



    مـــــــــــحمد


    ...............

    ........

    ..
    .

    الشاعر الرائع نزار قبانى
    اسموه بشاعر المرأه

    وهو اكثر من اوشى بهن

    ومن الصعب ان نجد شعرا او نثرا

    لنزار قبانى

    لا يحوى اعجابه وتقديسه

    بهن


    فالرسول العظيم خرج من اصابعه الماء



    انظروا ماذا فعل بقلب الرجل

    ..........
    قصيده رائعه هى
    قالها عند زيارته للحبيب المصطفى قالها الرجل ولم يفى ولن يفى


    بحق يقال

    إلا ببعض العبارات والجمل فيكفينى ان من بين ثناياها اسم

    الحبيب المصطفى

    عليه الصلاة والسلام


    يا رب تعجبـــكمـ


    عز الورود و طال فيك اوام

    و ارقت وحدى و الانام نيام

    ورد الجميع و من سناك تزودوا

    و طردت عن نبع السنا و اقاموا

    و منعت حتى ان احوم و لم اكد

    و تقطعت نفس عليك و حاموا

    قصدوك و امتدحوا و دونى اغلقت

    ابواب مدحك فالحروف عقام

    ادنو فاذكر كا جنيت فانثنى خجلا تضيق بحملى الاقدام
    امن الحضيض اريد لمسا للذرى جل المقام فلا يطال مقام

    وزرى يكبلنى و يخرسنى الاسى

    فيموت فى طرف اللسان كلام
    يممت نحوك يا حبيب الله فى شوق تقض مضاجعى الاثام

    ارجو الوصول فليل عمرى غابه اشواكها الاوزار و الالام

    يا من ولدت فاشرقت بربوعنا

    نفحات نورك و انجلى الاظلام

    ااعود ظمئنا و غيرى يرتوى ايرد عن حوض النبى هيام

    كيف الدخول الى رحاب المصطفى
    و النفس حيرى و الذنو
    ب جسام


    اوكلما حاولت الماما به

    ازف البلاء فيصعب الالمام

    ماذا اقول و الف الف قصيده

    عصماء قبلى سطرت اقلام

    مدحوك ما بلغوا برغم ولائهم

    اسوار مجدك فالدنو لمام

    حتى وقفت امام قبرك باكيا فتدفق الاحساس و الالهام

    و توالت الصور المضيئه كالرؤى و طوى الفؤاد سكينه و سلام

    يا ملئ روحى وهج حبك فى دمى

    قبس يضيئ سريرتى و زمام

    انت الحبيب و انت من اروى لنا

    حتى اضاء قلوبنا الاسلام

    [size=24]
    حوربت لم تخضع و لم تخش العدا من يحمه الرحمن كيف يضام

    و ملات هذا الكون نورا فاختفت


    صور الظلام و قوضت اصنام



    الحزن يملا يا حبيب جوارحى فالمسلمون عن الطريق تعاموا

    و الذل خيم فالنفوس كئيبه و على الكبار تطاول الاقزام .

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد سبتمبر 24, 2017 6:32 pm