منتديات ( الشاذلى ال غزلى ) ( لكل شىء نهاية الا سحر القلم باق لا ينتهى)


    أبيات شعرية تكتب بماء الذهب

    شاطر
    avatar
    الحب فى الله
    Admin

    المساهمات : 174
    تاريخ التسجيل : 20/10/2009
    العمر : 32

    أبيات شعرية تكتب بماء الذهب

    مُساهمة  الحب فى الله في الخميس ديسمبر 31, 2009 8:07 am

    أبيات شعرية تكتب بماء الذهب


    * وقال أبو الطيب المتنبي:
    وكم ذا بمصــر من المضحــكات (ولكنــــه ضحــك كالبكـــا)
    ================================
    ولرب نازلـةٍ يضـيقُ لها الـفتى * ذَرْعاً وعندَ اللّهِ منها المخـرجُ
    ضاقتْ فلما استحكمَتْ حلقاتُها * فرِّجَتْ وكنْتُ أظنُّها لاتـفرجُ
    -------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
    تزود من التقـوى فإنك لا تـدري * إذا جن ليل هل تعيش إلى الفجـر
    فكم من صحيح مات من غير علة * وكم من سقيم عاش حينا من الدهر
    وكم من صبي يرتجى طول عمـره * وقد نسجت أكفـانه وهو لا يدري
    -------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
    ومن أبيات أمير المؤمنين على بن أبي طالب أيضا :
    ولـو أنـا إِذا مِتْنــا تركنـا * لكـانَ الموتُ راحـةَ كُلِّ حـيِّ
    ولـكنـا إِذا مِتْنــا بُعِثْنــا * ونسـألُ بعـد ذا عن كُلِّ شـيِّ
    --------------------------------
    والنـفسُ راغبـةٌ إذا رَغَّبْتَهـا * وإذا تُـردُّ إلـى قليـلٍ تَقنَـعُ
    ============================================================
    علم العليم وعقل العاقل اختلفا * من منـهما الذي أحرز الشـرف
    فالعلم قال: أنا أدركت غايتـه * والعقل قال : أنا الرحمن بي عرفـا
    فافصح العلم افصاحا وقال له: * بأينـا الله في فرقـانه اتـصفـا؟
    فبان للعقل ان العـلم سيـده * فقبل العقل رأس العلم وانصرفـا
    ==========================================================
    دع الأيـامَ تفـعل ما تـشاءُ * وطِبْ نفساً بما حَـكَمَ القضـاءُ
    ولا تَـجْزعْ لـحادثِة الليـالي * فما لحـوادثِ الدنـيـا بقـاءُ
    وكن رجلاً على الأهـوالِ جَلْداً * وشيـمتُكَ الـمرؤةُ والوفـاءُ
    وإِن كثـرتْ عيـوبُكَ في الـبرايا * وسرَّكَ أن يكون لها غطـاءُ
    تسترْ بالسَّخـاءِ فكل عَيـْبٍ * يـغطـيه كما قيـلَ السخـاءُ
    ولا تـِرُ للأعـادي قـطُّ ذلاً * فإِن شـماتـَةَ الأعـداءِ بـلاءُ
    =================================
    يضيقُ صدري بغـمِّ عند حادِثـةٍ * ورَبَّما خِيـرَ لي في الغـَمِّ أحيانَـا
    ورُبَّ يـومٍ يكونَ الغـمُّ أوَّلـَهُ * وعنـد آخِـرهِ رَوْحـاً وريحانـَا
    ما ضِـقتُ ذَرْعاً بغـمِّ عند نائِبةٍ * إلاَّ ولي فَـرَجٌ قد حـَلَّ أو حانـَا
    ============================================================
    دع المقادير تجري في أعنتها ولا تبيتن إلا خالي البال

    ما بين طرفة عين وإنتباهتها يغير الله من حال إلى حال

    فكن بين الناس كالميزان معتدلا ولا تقولن ذا عمي وذا خالي

    لا يقطع الراس إلا من يركبها ولا يرد المنايا كثرة الما ل
    =======================================
    رغـيف خبـزٍ يـابسٍ تأكـلـه في زاويـة
    وكوزُ مـاءٍ بـاردٍ تشـربـهُ من صـافيـة
    وغرفـة ضـيقـة نفـسك فيهـا خـاليـة
    أو مسجـد بمعـزلٍ عن الـورى في ناحيـة
    تـدرسُ فيـه دفتـراً مستـنداً لسـاريـة
    معتبـراً بمن مضـى من الـقرون الخـاليـة
    خيـر من الساعاتِ في فيءِ القصور العاليـة
    تعقبهـا عقـوبة تصـلـى بنـارٍ حاميـة
    فـهـذهِ وصيـتي مخـبـرةُُ بـحالـيـة
    طـوبى لمن يسمعها تلكَ لعمـري كافيـة
    فاسـمع لنصحِ مشفقٍ يدعى أبا العتاهيـة
    ================================================================================
    من كلام الشافعى فى استحالة وقوف الكريم بباب اللئيم:
    لقلع ضرس و ضرب حبس و نزع نفس و رد أمس

    وقر برد وقود فرد و دبغ جلد بغير شمس

    و أكل ضب و صيد دب و صرف حب بأرض خرس

    و نفخ نار و حمل عار و بيع دار بربع فلس

    و بيع خف و عدم إلف و ضرب ألف بحبل قلس

    أهون من وقفة الحر يرجو نوالا بباب نحس
    كفى واعظاً للمرءِ أيامُ دهرِه « • » تروحُ له بالواعظاتِ وتغتدي
    عَنِ المَرْءِ لاَ تَسأَلْ وسَل عن قرينِهِ « • » فَإنَ القَرينَ بالمقارِن يَقتَدِي
    ========================================
    لسان اللغة العربية يقول:
    أرى لرجال الغرب عـزاً ومنعةً ***** وكم عـزَّ أقوامٌ بعـز لغـات
    أنا البحر في أحشائه الدر كامنٌ ***** فهل سألوا الغواص عن صدفاتي
    ========================================
    سَـيَـبْـلَي لسان كان يعرب لفظة * فيا ليته من وقفة العرض يسلم
    وما ينفع الإعراب إن لم يكن تقى * وما ضر تقوى لسان معجـّم
    ======================================
    لم نؤت من جهل ولكننا * نستر وجه العلم بالجهل
    نكره أن نلحن في قولنا * ولا نبالي اللحن في الفعل
    ========================================
    قال شوقى :
    هل علمتم أمة فى جهلها *** ظهرت فى المجد حسناء الرداء ؟
    باطن الأمة من ظاهرها *** إنما السائل من لون الإناء
    فخذوا العلم على أعلامه *** واطلبوا الحكمة عند الحكماء
    واقرؤوا تاريخكم ، واحتفظوا *** بفصيح جاءكم من فصحاء
    أنزل الله على ألسنتهم*** وحيه فى أعصر الوحى الوضاء
    واحكموا الدنيا بسلطان فما *** خلقت نضرتها للضعفاء
    ==================================
    ولولا أن يُظنَّ بنا غُلُوّ لَزِدْنا في المقالِ مَن اسْتَزَادا
    =============================================
    عرفت الشر لا للشر لكن لتوقيه ومن لا يعرف الشر من الخير يقع فيه
    =============================================
    نعيب زماننا والعيب فينا
    ومال زماننا عيب سوانا
    ونهجو ذا الزمان بغير ذنب
    ولو نطق الزمان لنا هجانا
    وليس الذئب يأكل لحم ذئب
    ويأكل بعضنا بعض عيانا
    =============================================
    أخى مامثلى ومثلكم إلا كما قال القائل :
    أسير خلف ركاب النجب ذا عرج --- مؤملا كشف ما لاقيت من عوج
    فإن لحقت بهم من بعد ما سبقوا --- فكم لرب الورى فى ذاك من فرج
    وإن بقيت بظهر الأرض منقطعا --- فما على عرج فى ذاك من حرج
    قال أبو عمرو بن العلاء :
    ما نحن فيمن مضى إلا كبقل في أصول نخل طوال
    ========================================
    حسبي بعلمي إن نفع
    ما الذل إلا في الطمع
    من راقب الله رجع
    ما طار طير وارتفع
    إلا كما طار وقع
    =======================================
    المتنبي :

    إِذا غامُرتَ في شرفٍ مـرومِ فلا تقنعْ بما دونَ النجـومِ
    فطعمُ الموتِ في أمرٍ صغيـرٍ كطعمِ الموتِ في أمرٍ عظيـمِ
    =======================================
    وإن عناءً أن تُفهّمَ جاهلاً فيحسَبَ جهلاً أنه منك أفهمُ
    متى يبلعُ البنيانُ يوماً تمامَه إذا كنَتَ تبنيِـه وغيرُك يهدِمُ
    ======================================
    سألت الناس عن خل وفي فقالوا ما إلى هذا سبيل
    تمسك إن ظفرت بود حر فان الحر في الدنيا قليل
    ======================================

    ألا فاصبر على الحدث الجليل --- وداو جواك بالصبر الجميل
    ولا تجزع وإن أعسرت يوما--- فقد أيسرت فى الزمن الطويل
    ولا تيأس فإن اليأس كفر--- لعل الله بغنى من قليل
    ولا تظنن بربك غير خير --- فإن الله أولى بالجميل
    وإن العسر يتبعه يسار --- وقول الله أصدق كل قيل
    وكم من مؤمن قد جاع يوما --- سيروى من رحيق سلسبيل
    =============================================
    قال شاعر:
    اقرؤوا التاريخ فإن فيه العبر * * * ضل قوم لا يدرون الخبر
    =============================================
    ففي السماء طيور اسمها بقع * إنَّ الطيور على أشكالها تقع!
    ================================================
    صرح أخي فالخير بالتصريح *** قد تنفع العلة بالتشريح
    ============================================

    احـفـظـوها فإنّ مـصـر إن تـضـع ضاع في الدنيا تراث المسلمين
    ======================================
    وكنت امرءاً من جند إبليس فارتقى بي الحال حتى صار إبليس من جندي

    ==========================================
    يقاد للسجن من سب الزعيم
    ومن سب الإله فإن الناس أحرار
    =================================

    وكنا نستطب إذا مرضنا فصار هلاكنا بيد الطبيب
    =====================================

    بالملح يصلح ما يخشى تغير فكيف بالملح إن حلت به الغير
    آخر : إلى الماء يسعى من يغص بلقمة إلى أين يسعى من يغص بماء ؟
    ---------------------------------------------------------------------
    آخر : فـلو بـغـيـر المـاء حـلقي شــرق كنت كالغصان بالماء اعتصاري
    =======================================

    لقد أسمعـتَ لو نـاديتَ حيـاً ولكن لا حيـاةَ لـمن تنـادي ولو نـاراً نفختَ بها أضـاءتْ ولكـن أنتَ تنفـخُ في رمـادِ
    فَلَسْتُ أُبالي حِينَ أُقْتـَلُ مُسْلِمـا عَلى أَيِّ جَنْـب كَانَ في الله مَصْرَعِي
    وَذَلكَ في ذَاتِ الإِلَـهِ ، وَإِن يَشـَأْ يُبَارِكْ على أَوصـَالِ شِلـْو مُمـَزَّعِ
    أوصال : أعضاء .
    شلو : جسد .
    ممزع : مقطع
    -------------------------------*****----------
    قال أبو الخطاب بن دحية :
    أنشدني أبو القاسم السهيلي لنفسه ، وذكر أنه ما سأل الله - تعالى - بها إلا أعطاه !!

    يا من يَرى ما في الضمير ويسمَعُ أنت المُعّدُّ لكل ما يتُوقَّعُ
    يا من يُرجَّى للشدائِد كلَّهـا يا مَن إليه المُشتكَى والمَفزَعُ
    يا من خزائنُ رِزْقه في قولِ كُن امنُنْ فإن الخيرَ عندك اجمع
    ما لي سِوَى فقرِي إليك وسيلةٌ فبالافتقارِ إليك فَقْرِي أدفع
    ما لي سوى قَرْعِي لبابِك حِيلةٌ فلئنْ رَدَدْتَ فأيَّ بابٍ أقرع
    ومَن الذي أدعُو وأهْتِف باسمه إن كان فَضْلُكَ عن فقيرٍ يُمنع
    حاشا لمجِدك أن تُقنَّط عاصياً الفَضْلُ أجزلُ والمَواهبُ أوسع
    وإخوان حسبتهـم دورعـا * فـكانوها ولـكن للأعـادي
    وخلتهم سهامـا صائـبات * فكـانوها ولـكن في فـؤادي
    أتوجو بالجـراد صـلاح أمر * وقد طبع الجراد على الفـساد

    /////////////////////////////////
    أبو العتاهية :

    بكيْتُ على الشّبابِ بدمعِ عيني فلم يُغنِ البُكاءُ ولا النّحيـبُ
    فَيا أسَفـاً أسِفْتُ على شَبابٍ ، نَعاهُ الشّيبُ والرّأسُ الخَضِيبُ
    عريتُ منَ الشّبابِ وكنتُ غضاً كمَا يَعرَى منَ الوَرَقِ القَضيبُ فيَا لَيتَ الشّبابَ يَعُودُ يَوْمـاً ، فأُخبـرَهُ بمَا فَعَـلَ المَشيـبُ
    /////////////////////////////////////////
    أعرض عن الجاهل السفيه --- فإن كل ما قال فإنه فيه
    ما ضر بحر الفرات يوما --- أن خاض بعض الكلاب فيه

    ////////////////////////////////
    كلُّ الأمور بذي الدنيا منغصة فأين من يهنأ اليوم بما فيها
    أسعد بمن جُنّ إذ ما كان معتنيا بالحادثات ولم يأبه بما فيها
    فكن حكيما ولا تفرح بزايلة يا صاح إن النبيه اليوم ناسيها
    كن زاهدا ثم قل عنها كما قالوا : "إن السلامة فيها ترك مافيها"
    /////////////////////////////////
    عن مالك بن دينار قال :
    أتيتُ القـبورَ فناديتُها أينَ المعظَّـم والمُحْتَقَـرْ
    وأين المدِلُّ بسُلْطـانِهِ وأين المزكَّى إذَا ما افْتَخَرْ
    قال :
    فنُوديتُ من بينها ولم أَرَ أحداً :
    تَفانَوا جميعـاً فما مُخبـرٌ وماتوا جميعاً وماتَ الخَبَـرْ
    وَصَاروا إلى مَالِكٍ قَاهـرٍ عَزِيزٍ مُطَـاعٍ إذا مَا أَمَـرْ
    تروحُ وتغدو بناتُ الثَّرى فَتَمْحُوا محاسنَ تلك الصُّوَرْ
    فيا سائلي عن أُناسٍ مَضَوْا أما لَكَ فيما ترى مُعتَبَـرْ
    لقدْ ثلّدَ القَـوَم مَا قَدَمُوا فإمّا نَعِيـمٌ وإمّـا سَقـرْ
    قال مالك : فرجعت وأنا أبكي .
    /////////////////////////////
    هيهاتَ أَن يَلِدَ الزَّمانُ نظيرَهُ إنَّ الزَّمانَ بِمِثْلِهِ لَبَخيلُ
    //////////////////////
    قل للاحبة في الاعماق ذكراكم ***يمضي الزمان ونبض القلب يهواكم
    جاءت رسائلنا تترى لتلقاكم****لاخير فينا اذا يوما نسيناكم.
    //////////////////////////

    شَيئانِ لَو بَكَتِ الدِماءَ عَلَيهِما******عَينايَ حَتّى تَأذَنا بِذِهابِ
    لَم تَبلُغِ المِعشارَ مِن حَقَّيهِما******فَقْدُ الشَبابِ وَفُرقَةُ الأَحبابِ
    /////////////////////
    لقد سمعنا بأوصاف لكم كملت ... فسرنا ما سمعناه وأحيانا
    من قبل رؤيتكم نلنا محبتكم ... والأذن تعشق قبل العين أحيانا
    ========================

    و قال الشاعر :

    بكيت من عمروٍ فلما تركته *** وجربت أقواماً بكيت على عمرو
    و قال أخر :

    وداريت كل النّاس لكن حاسدي *** مداراته عزت وعز منالها

    وكيف يداري المرء حاسد نعمةٍ *** إذا كان لا يرضيه إلاّ زوالها
    =====================================
    وقف الهوى بي حيث أنت فليس لي متأخر عنكم ولا متقدم

    أجد الملامة في هواك لذيذة حباً لذكرك فليلمني اللوم '
    =========================================
    وأهنتني فأهنت نفسي جاهداً أين المهان لديك ممن يكرم
    ======================================
    لقد نقل الواشون عنك فقد سرني أني خطرت ببالك
    ===========================================
    فليت الذي بيني وبينك عامر وبيني وبين العالمين خراب

    إذا صح منك الود فالكل هين وكل الذي فوق التراب تراب
    ============================================
    لا تعتـقـد ديـن الـروافض إنهـم ... أهـل المحـال وحزبـة الشيطـان
    =============================================
    فلم أر ودهم إلا خداعا ... ولم أر دينهم إلا نفاقا
    ============================================
    إن الروافض قوم لا خلاق لهم ... من أجهل الناس في علم وأكذبه
    =====================================

    وستعلم إذا انجلى الغبار ــــ أفرس تحتك رجلك أم حمار
    ------------------------------------

    وقد يموت كثير لا تحسهم كأنهم من هوان الخطب ما وجدوا
    -----------------------------------------------------------------------------
    لاَ يَعْرِفُ الشَّوْقَ إِلاَّ مَنْ يُكَابِدُهُ وَلاَ الصَّبَـابَةَ إِلاَّ مَنْ يُعَانِيهَـا
    -------------------------------------------------------------------- كَرِّرْ عَليَّ حدِيثَهُم يَا حـادِي*** فحدِيثُهُم يَجْلُو الفؤادَ الصَّادِي
    -----------------------------------------
    واخدع الأحياء ما شئت فلن *** تجد التاريخ في المنخدعين
    -----------------------------------------------------------
    والأمرُ من معدنِهِ لا يُستغربُ *** والفرعُ للأصلِ حتمًا يُنسبُ
    -===================================
    تعهدني بنصحك في انفرادي وجنبني النصيحة في الجماعه
    فإن النصح بين الناس نوع من التوبيخ لا أرض استماعه
    فإن خالفتني وعصيت قولي فلا تغضب إذا لم تُعط طاعه
    ===============================
    وقيل في اختلاف وجهات النظر :
    شكونا إليهم خراب العرا ق فعابوا علينا لحوم البقر
    فكانوا كما قيل فيما مضى أريها السُّها وتريني القمر
    ========================================
    أولوا الفضل فى أوطانهم غرباء******* تشذ وتنأى عنهم القرباء (المعرى-)
    ------------------------------------------
    إن شئت أن تصبح بين الورى = بين شتام ومغتاب
    فكن عبوساً حين تلقاهم = وحدث الناس بإعراب
    =======================================
    قومٌ إذا صُفعوا بالنعال ...صاحت النعال بأي حقٍ أُضرب
    =============================
    و من يتهيب صعود الجبال……….. يعش أبد الدهر بين الحفر
    ===================================
    و من جهلت نفسه قدره...... يرى غيره منه ما لا يرى –المتنبى-
    ====================================
    إذا كنت ذا رأي فكن ذا عزيمة.... فإن فساد الرأي أن تترددا- المنصور-
    ========================================
    قال حـمار الحكيم تـوما *** لو أنصف الدهر كنت أركب
    لأنني جــاهـل بسيـط *** وصـاحبي جـاهل مـركب
    ================================
    قبيح من الإنسان ينسى عيوبه***ويذكر عيباً في أخيه قد اختفى
    فلو كان ذا عقل لما عاب غيره***وفيه عيوب لو رآها بها اكتفى
    =====================================
    قلنا ولم نفعل أمام عدونا *** وعلى أحبتنا نقول ونفعل.
    ======================================
    وإطفاء ضوء الشمس أدنى لراغبٍ**وأيسر من إطفاء نور الشريعة.
    فإنهم كقطيعٍ لا عقول لهم ***يكفي لإسكاتهم ماء وأعلاف
    =================================
    كن رابط الجأش وارفع راية الأمل***وسر إلى الله في جد بلاهزل
    وإن شعرت بنقص فيك تعرفه*** فغذ روحك بالقرآن واكتمل.
    ===================================
    كلُّ العدى قَدْ جَـنَّدوا طَاقَاتِهِم *** ضِدَّ الهُدَى والنُّورِ ضِدَّ الرِّفْعَةِ
    إِسلامُنا هُـَو دِرْعُـنَا وَسِـَلاحُنَا *** و منارنا عَبْرَ الدُّجَـى فِي الظُّلْمَةِ
    هُـَو بِالعَـقِيدةِ رَافِعٌ أَعْلامَهُ *** فَامْشِي بِظِلِّ لِوَائهَـا يَا أُمَّتِي
    لا الغَـْربُ يَقصِد عِزَّنَا كَلا وَلا *** شَرْقُ التَحَلُّلِ، إنَّهُ كَالحَـيَّةِ
    الكُلُّ يَقْـصدُ ذُلَّـنَا وهَوَانَنَا *** أَفَغَـيْرُ رَبِّي مُنْقِـذٌ مِنْ شِدَّةِ ؟
    =====================================
    فكن رجلاً رجله في الثرى *** وهامة همته في الثريا
    ===============================
    سوف تأتيك المعالي إن أتيت *** لا تقل سوف، عسى، أين، وليت
    ================================
    أرى خلل الرماد وميض نار***فيوشك أن يكون لها ضرام
    فإن النار بالعيدان تذكــى***وإن الحـــرب أولها كـــــلام
    فإن لم يطفهـا عقلاء قـوم***يكـون وقودهـا جثث وهــام
    أقول من التعجب ليت شعري***أيقـــاظ أميــة أمْ نيـــام
    فإن كانوا لحينهم نيامـــاً ***فقـل قوموا فقـد حان القيــام
    ============================================
    أنا إن عشت لست أعدم خبزا *** وإذا مت لست أعدم قبرا
    ==============================
    فليكن الشباب
    شعاره
    أنا مسلمٌ أبغي الحياةَ وسيلةً *** للغاية العظمـــــــى وللميعــادِ
    لرِضا الإله وأن نعيش أعزةً *** وَنُعِدُّ للأخـــــرى عظيم الـزادِ
    أنا مسلمٌ أسعى لإنقاذ الورى *** للنـور للإيمــان للإسعـــــــادِ
    ويرُوعُنِي هذا البــلاء بأُمتي*** لما تَخَلَّتْ عن طريق الهـادي
    ==================================
    همنـــــــا نمضي ونعلـي رايـة القرآن***همنا في الكون أن تعلو ذرى الإيمـان
    همنــا أن يسعد الإنسان في كل مكــان***همنا أن تسعـد الدنيـا بترديـد الأذان
    همنــــــــــا يا إخـوتـي أن تســــــــــــود أمتي *** أن تــــــرى في القمةِ تحمــــــــــــــل القرآن
    همنـــــــــــا أن نقتدي بالرســـــــــول الأمجد *** كـي نفــــــوز في الغدِ فـي حمـــــــى الرحمن
    يا شباب همنــــــــــــا أن يعـــــود عزنــــــــا***أن تعــــود للدنـــــــــا نسمــــــــة الإيمــــــان
    ========================================================
    قيل فى محمد بن القاسم الذى فتح بلاد السند وعمره سبعة عشرعام:
    ساس الجيوش لسبعة عشر حجة *** ولداته عن ذاك فى أشغال .
    فغدت بهم أهوائهم وسمت به *** همم الملوك وسورة الأبطال .
    ============================================================
    أتانا أن سهلا ذم جهلا ***علوما ليس يدريهن سهل
    ولو سهل دراها ما قلاها ***ولكن الرضا بالجهل سهل
    =============================
    إذا كنتَ في قومٍ فصاحِب خِيارَهم ولا تصحبِ الأردى فتردى مع الرَّدِي
    عن المرءِ لا تَسَلْ وسَلْ عن قرينهِ فــكلُّ قـــريــنٍ بــــــالمقـــــــــارَن
    ==============================
    وخير نساء العالمين هى التى تدير شؤون البيت أو فيه تعمل
    إذا بقيت فى البيت فهى أميرة يوقرها من حولها ويبجّل
    وإسهامها للشعب إن قدّمت له رجالاً أعدّوا للبناء واهِّلوا
    رعتهم صغاراً فهى كانت أساسهم تلقن كلا ما يقول ويفعل
    ================================
    فأطرح سوف وحتى ........ فهما داء دخيل.
    فلا تُبقِ فعل الصالحات إلى غدٍ *** لعل غداً يأتي وأنت فقيد.
    ================================
    رب ليل بكيت منه فلمـــــــــــا *** صرت في غـيـــره بكيت عليــــــه.
    ===================================
    يعلو على الموت من تسمو إرادته **** وفي عزيمته صدق وإيمان
    ====================================
    وهل أفسد الدين إلا الملوك*** وأحبار سوء ورهبانها.
    ===============================
    قل بربك عن أسباب محنتنا *** فربما وجدنا الماضى أعدناه.
    فأطرق الشيخ حينا ثم عاوده *** حنينه فارتوى بالدمع لحياه.
    وقال مقولة حق لا نظير لها *** الله ضيعنا لما أضعناه.
    =================================

    لا تسقــني ماء الحيــاة بــذلة *****بل فاسقني بالعز كأس الحنظل
    ===================================
    تالله ما الدعوات تُهْـزم بالأذى *** أبـداً وفي التاريخ بـر يميني
    ضعْ في يديّ القيد ألهب أضلعي *** بالسوط ضع عنقي على السكين
    لن تستطيع حصار فكريَ ساعة *** أونزع إيماني ونور يقينـي
    فالنور في قلبي، وقلبي في يَدَيْ *** ربي، وربيْ ناصري ومعيني
    سأظلُّ معتصماً بحبل عقيدتـي *** وأموتُ مبتسماً لِيَحْيى دينـي
    ===================================
    لكننا رغـــــــــــــــم هذا الذل نعلنهـا *** فليسمع الكون وليصغى لنــا البشـر0
    إن طال ليل الأسى واحـــتد صـارمه *** وأرق الأمة المجروحة الســـــــــهر0
    فالفجر آت وشمس العــــــز مشرقة *** عما قريب وليــــــــــــــل الذل مندحر0
    سنستعيد حيـــــــــــــاة العز ثانية *** وسوف نغلب من حادوا و من كفروا0
    وسوف نبنى قصور المـــــجد عالية *** قوامها السنة الغراء و الســـــــــور0
    وسوف نفخر بالقرآن فى زمـــــــــن *** شعوبه بالخنا و الفســـــــــــق تفتخر0
    و سوف نرسم للإســـــــــلام خارطة *** حدودها العز و التمكين و الظفـــــــر0
    =============================================
    قال شوقى:
    وَقَفَ الهُدهُدُ في با بِ سُلَيمانَ بِذِلَّه

    قالَ يا مَولايَ كُن لي عيشَتي صارَت مُمِلَّه

    متُّ مِن حَبَّةِ بُرٍّ أَحدَثَت في الصَدرِ غُلَّه

    لا مِياهُ النيلِ تُروي ها وَلا أَمواهُ دِجلَه

    وَإِذا دامَت قَليلاً قَتَلَتني شَرَّ قتلَه

    فَأَشارَ السَيِّدُ العالي إِلى مَن كانَ حَولَه


    قَد جَنى الهُدهُدُ ذَنباً وَأَتى في اللُؤمِ فَعلَه

    تِلكَ نارُ الإِثمِ في الصَد رِ وَذي الشَكوى تَعِلَّه

    ما أَرى الحَبَّةَ إِلّا سُرِقَت مِن بَيتِ نَملَه

    إِنَّ لِلظالِمِ صَدراً يَشتَكي مِن غَيرِ عِلَّه
    ==============================================
    كُثُرٌ لكنْ عديدٌ لا اعتدادَ بِهِ ****** جمعٌ لكنْ بديدٌ غيرُ متَّسِقِ
    خَبِّرُونِي أين حِسِّكُمُ *********** لأزْيَدِ الوَخْزِ بالإبرِ
    =================================
    يقولون هذا عندنا غير جائز .......... فمن أنتمو حتى يكون لك عند
    ===================================
    وكابدوا المجد حتى ملَّ أكثرُهُم .. وعانق المجد من أوفى ومن صبرا
    =======================================================
    ذهب الذي يُعاش في أكنافهم وبقيت في خلَفٍ كجلد الأجربِ
    =====================================
    ولله درُّ القاضى عبد الوهاب بن على المالكى رحمه الله إذ يقول :
    متى يصلُ العِطاشُ الى ارتواءٍ إذا استَقَتِ البحارُ من الرَّكايَا
    ومن يُثْنِى الأصاغِرَ عن مُرادٍ إِذا جلس الأكابرُ فى الزَّوايَا
    وإنَّ ترفع الوضَعَاء يوماً على الرُّفَعَاء من إحدى الرَّزَايَا
    إذا استوتِ الأسافلُ والأعالى فقد طابت مُنَادَمَةُ المَنَايا
    =================================================================

    ينسى من المعروف طوداً شامخاً.... وليس ينسى ذرة ممن أساء
    ====================================
    لو كنت تعلم ما أقول عذرتني----------- أو كنت تعلم ما تقول عذلتكا
    لكن جهلتَ مقالتي فعذلتني ------------ وعلمتُ أنك جاهلٌ فعذرتكا
    =====================================

    النفس تبكي علي الدنيا وقد علمت ان السلامة فيها ترك مافيها ....لا دار للمرء بعدالموت يسكنها الا التي كان قبل الموت يبنيها.......... فان بناها بصدق طاب مسكنها وان بناها بشر خاب بانيها........ اين الملوك التي كانت مسلطنة حتي سقاها بكاس الموت ساقيها...... اموالنا لذوي الميراث نجمعها وبيوتنا لخراب الدهر نبنيها................
    =============================================================
    مررت على المروءة وهي تبكي *** فقلت لها: لمَ تبكي الفتاة؟
    فقالت: كيف لا أبكي وأهلي *** جميعًا دون خلق الله ماتوا
    ==================================
    على قدر اللحاف مددت رجلي ...................... ولو طال اللحاف لها لطالت.
    =============================================
    قالوا لناالغرب ، قلت ** سياحة وصناعة ومظاهر تغرينا
    لكنه خاو من الايمان ** لا يرعى ضعيفا أو يسر حزينا
    الغرب مقبرة العدالة كلما** رفعت يدٌ أبدى لها السكينا
    الغرب مقبرة المبادئ لم يزل **يرمى بسهم المغريات الدينا
    الغرب يكفر بالسلام وإنما **بسلامه الموهوم يستهوينا
    كفر وإسلام فأنّى يلتقى **هذا بذلك أيها اللاهونا
    أنا لا ألوم الغرب فى تخطيطه **ولكن ألوم المسلم المفتونا
    وألوم أمتنا التى سارت على** ضرب الخضوع ترافق التنينا
    وألوم فينا نخوة لم تنتفض **إلا لتضربنا على أيدينا
    يا مجلس الأمن المخيف إلى متى** تبقى لتجار الحروب رهينه
    إلى متى ترضا بسلب حقوقنا** منا وتطلبنا ولا تعطينا
    لعبت بك الدول الكبار فصرت** فى ميدانهن اللاعب الميمونا
    يا أيها الغرب انتظر اسلامنا** سيريك ميزان الهدى ويرينا
    إنى أراك على شفير نهاية ** ستصير تحت ترابها مدفونا
    إن كنت فى شك فسل فرعون **عن غرق وسل عن خسفه قارونا
    =========================================
    عش مجبرا أو غير مجبر***فالخرق مرغوبا مقدّر
    والخير يغمس بينهم****** ويقام للسؤات منبر
    =========================================
    لكنني رغم الحصار أقولها *** ستجيء أرحام لنا بصلاح

    سنعيد للقدس الحبيبة مجدها * من كف خالد أو بكف رباح
    ========================================
    ووقفت حين رأيت طفلاً شامخاً ***قاماتنــــا من حــولـه تتقـــــزم.
    طفـل صغيــر غير أن شـــموخه*** أوحى إلــي بأنه لا يــهــــــزم.
    طفل صغيــروالمدافـــع حولــه*** مبهـــورة والغاصبــون تبرمــوا.
    من أنت ياهذا؟أعدت تسأولي*** والطفل يرمقنـــــي ولا يتكلم.
    أنا من ربوع القدس طفل فارس***أنامؤمــن بمبادئي أنا مسلم.
    وإذا سألتـم عن حقيقة حالنـــا *** فلدى حجارتنا الجواب المفحم.
    سكت الرصاص فيا حجارة حدثي***أن العقيــدة قـــوة لاتهــــــــزم.
    =======================================
    لا إلى سلمى ولا إلى أجا *** ولكن إلى الله الملتجا
    ================================
    قد مات قوم وما ماتت فضائلهم *** وعاش قوم وهم فى الناس أموات
    ===========================================
    ماضي وأعرف ما دربي وما هدفـي *** والموت يرقص لي في كل منعطف
    وما أبالي به حتى أحــــــــــــــــــاذر* * * فخشية الموت عندي ابرد الطرف
    ماض فلو سرت وحدى والدنا هتفت*** بى قف سرت فلم أقف ولم أخف
    ========================================
    جد بالدما من غير منّ *** إن لم تذد عنها فمن؟
    =====================================
    تقول هذا جناءُ النحل تمدحُه *** وإن تشأ قلتَ ذا قيءُ الزنابيرِ
    مدحاً وذماً وما جاوزتَ وصفَهما *** والحقُّ قد يعتريه سوءُ تعبير
    ====================================
    أَقِلُّوا عليهمُ لا أبا لأبيكمُ مِن اللومِ** أو سدوا المكان الذي سدوا
    =================================
    وإذا أتتك مذمتي من ناقص*** فهي الشهادة لي باني كامل
    ==============================
    أنا الحجاز أنا نجدٌ أنا يمنُ ******* أنا الجنوبُ بها دمعى وأشجانى

    بالشامِ أهلى وبغدادَ الهوى******* وأنا بالرقمتينِ وبالفسطاطِ جِيرانى

    فأينما ذُكر اسمُ اللهِ فى بلدٍ******* عددتُ ذاك الحمى من صلبِ أوطانى

    والوحىُ مدرستى الكبرى وغارُ حِرا******* ميلادُ فجرى وتوحيدى وايمانى

    بدرٌ أنا ،وسيوفُ اللهِ راعفةٌ******* كم حطمت من عنيدٍ ماردٍ جانى

    وفى فتحِ مكةَ , تاريخُ ملحمةٍ******* على سراها بنينا العالمَ الفانى

    و عزمِ عمارٍ فى دنيا فُتُوَتِهِ******** اسقى شبابى من ينبوعِه الدانى

    كتبت تاريخَ أيامى مرتلةً فى القادسيةِ******* لا تــــــاريخَ شروانِ

    وما استعرتُ تعاليماً ملفقةً******* من صرحِ واشنطن، أو راسِ شيطانِ

    وما مددتُ يدى إلا لخالقها******* وما نصبتُ لغيرِ الحقِ ميزانى

    ليتَ المنايا تنادينى لأُخبرها******* أنَّ المنايا أنا , لا لونها القانى

    ليرمِ بى كلُ هولٍ فى مخالبه******* لم يضرنى وعينُ اللهِ ترعانى

    مُمَزقُ الثوبِ كاسى العرضَ ملتهبٌ *******أنعى المخاطرَ فى الدنيا وتنعانى

    وليس لى مطلبٌ إلا الذى سجدت لوجه******* كــــائناتُ الإنسِ والجانِ

    عصى الكليم, كفى كي أهشَ بها******* على اتباعِ فرعونٍ وهامانِ

    داوود, ينسجُ دِرعى والوغى حممٌ******* لا يخلع الدرعَ إلا كفَّ أكفانى

    وفى سجنِ يوسف, تاريخى وملحمتى******* من صنع خالد ,لا من صنعِ ريجانِ

    دعنى ألقنُ قوماً ما لهم هممٌ *******سوى على العزفِ من دانٍ ومن دانِ

    قومٌ مأكلهم سلبٌ ومخازنهم نهبٌ******* موكبهم من صفِ فئرانِ

    با جيل, يا أخا ثقةٍ, يا كلَّ شهمٍ ******* يا بن العقيدةِ من سعدٍ وسلمانِ

    يا طارقا, يا صلاحَ الدين يابن جلا *******يا عينَ جالوت ,يا يرموكَ فرقانِ

    يا صوتَ عكرمةَ المبحوح *******يقطعه قصف العوالى من سمرٍ ومرانِ

    يا من سقوا دوحة الإسلامِ من دمهم******* من كلِّ أروع , يوم الروعِ ظمآنِ

    هيا إلى الله, بيعوا كلَّ فانيةٍ ******* فصوتِ رضوانٍ ناداكم ونادنى

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أغسطس 14, 2018 4:13 pm