منتديات ( الشاذلى ال غزلى ) ( لكل شىء نهاية الا سحر القلم باق لا ينتهى)


    عمرو بن كلثوم

    شاطر
    avatar
    الحب فى الله
    Admin

    المساهمات : 168
    تاريخ التسجيل : 20/10/2009
    العمر : 32

    عمرو بن كلثوم

    مُساهمة  الحب فى الله في الخميس سبتمبر 20, 2012 2:59 pm


    قال:
    الوافر
    لِيَجزِ اللَّهُ مِن جُشَمَ بنِ بَكرٍ فَوارِسَ نَجدَةٍ خَيرَ الجَزاءِ
    بِما حاموا عَلَيَّ غَداةَ دارَت بِوادي الأَخرَمَينِ رَحى صُداءِ
    بِضَربٍ تَشخَصُ الأَبصارُ مِنهُ وَطَعنٍ مِثلِ أَفراغِ الدِلاءِ
    صَباحَ الخَيلُ دامِيَةٌ كُلاها تَرَقَّصٌ بِالفَوارِسِ كَالظِباءِ
    وَأَعرَضَ فارِسُ الهَيجاءِ جَحشٌ وَجَحشٌ نِعمَ حامِيَةِ النِساءِ
    فَنادى في العَجاجَةِ أَينَ عَمروٌ كَأَنّي فَقعَةٌ أَو طَيرُ ماءِ
    فَأَطعَنُهُ وَقُلتُ لَهُ خُذَنَّها مُشَوَّهَةً تَبجِسُ بِالدِماءِ
    فَما اِفتَرَقَت لِذاكَ نَباتُ نَعشٍ وَلا كَسَفَت لَهُ شَمسُ السَماءِ
    قَتَلنا مِنهُمُ سَبعينَ جَحشاً وَوَلَّونا بِأَقفِيَةِ الإِماءِ
    وَأُبنا بِالهِجانِ مُردَفاتٍ خَطَبناهُنَّ بِالأُسلِ الظِماءِ
    وَقُدنا مِنهُم سَرَواتِ قَومٍ كَجُربِ الإِبلِ تُطلى بِالهِناءِ

    وقال أيضاً:
    المنسرح
    إِن تَسأَلي تَغلِباً وَإِخوَتَهُم يُنبوكِ أَنّي مِن خَيرِهِم نَسَبا
    أُنمى إِلى الصَيدِ مِن رَبيعَةَ وَال أَخيارِ مِنهُم إِن حُصِّلوا نَسَبا

    وقال أيضاً:
    الكامل
    تَاللَهِ إِمّا كُنتِ جاهِلَةً مِن سَعيٍنا فَسَلي بِنا كَلبا
    أَيّامَ نَطعَنُهُم وَنَصدُقُهُم في كُلِّ يَومِ كَريهَةٍ ضَربا

    وقال أيضاً:
    الطويل
    أَلا أَبلِغا عَنّي سُلَيماً وَرَبَّهُ فَزيدا عَلَيَّ مِئرَةً وَتَغَضُّبا
    فَإِن كانَ جِدٌّ فَاِسعَيا ما وَسِعتُما وَإِن كانَ لِعبٌ آخِرَ الدَهرِ فَاِلعَبا
    وَمِن يَعدِلُ اللَيثُ المُجَرَّبُ وَقعُهُ بِجِسلَينِ لَمّا يَعدُوا أَن تَضَبَّبا
    لَحى اللَهُ أَدنانا إِلى اللُؤمِ زُلفَةً وَأَعجَزَنا خالاً وَأَلأَمَنا أَبا
    وَأَجدَرَنا أَن يَنفُخَ الكيرَ خالُهُ يَصوغُ القُروطَ وَالشُنوفَ بِيَثرِبا

    وقال أيضاً:
    الرجز
    يا جَحشُ يا جَحشُ مَنَتكَ الأَسباب
    إِن تَكُ وَثّاباً فَإِنّي وَثّاب
    وَالناسُ أَذنابٌ وَنَحنُ أَرباب
    أَنا اِبنُ كَلثومٍ وَجَدِيَ عَتّاب

    وقال أيضاً:
    الوافر
    جَلَبنَا الخَيلَ مِن كَنَفَي أَريكٍ عَوابِسَ يَطَّلِعنَ مِنَ النِقابِ
    كَأَنَّ إِناثَها عِقبانُ دَجنٍ إِذا طُؤطِئنَ في بَلَدٍ يَبابِ
    صَبَحناهُنَّ عَن عُرُضٍ تَميماً وَأَتلَفَ رَكضُنا جَمعَ الرِبابِ
    فَأَفنَينا جُموعَهُمُ بِثَأجٍ وَكَرَّت بِالغَنائِمِ وَالنِهابِ
    فَكَم عَفَّرنَ مِن وَجهٍ كَريمٍ غَداةَ لَقيتُهُم وَالنَقعُ كابِ

    وقال أيضاً:
    الطويل
    رَدَدتُ عَلى عَمرِو بنِ قَيسٍ قِلادَةً ثَمانينَ سوداً مِن ذُرى جَبَلِ الهَضبِ
    فَلَو أَنَّ أُمّي لَم تَلِدني لَحَلَّقَت بِها المُغرِبُ العَنقَاءُ عِندَ أَخي كَلبِ
    أَبَيتُ لَهُ مِن أَن يَكونَ اِختِيارُهُ عَطاءَ المَوالي مِن أَفيلٍ وَمِن سَقبٍ
    وَلَم تَرَ عَيني مِثلَ مُرَّةَ فارِساً غَداةَ دَعا السَفّاحُ يالَ بَني الشَجبِ
    وَما كانَ مِن أَبناءِ تَيمٍ أَرومَةً وَلا عَبدِ وُدٍّ في النِصابِ وَلا الصُلبِ
    وَزَلَّ اِبنُ كُلثومٍ عَنِ العَبدِ بَعدَما تَبَرّا لَهُ مِن خالِدٍ وَبَني كَعبِ

    وقال أيضاً:
    الوافر
    أَلا مَن مُبلِغٌ عَمرَو بنَ هِندٍ فَما رُعِيَت ذَمامَةُ مَن رَعَيتا
    أَتَغصِبُ مالِكاً بِذُنوبِ تَيمٍ لَقَد جِئتَ المَحارِمَ وَاِعتَدَيتا
    فَلَولا نِعمَةٌ لِأَبيكَ فينا لَقَد فُضَّت قَناتُكَ أَو ثَوَيتا
    أَتَنسى رِفدَنا بِعُوَيرِضاتٍ غَداةَ الخَيلُ تَخفِرُ ما حَوَيتا
    وَكُنّا طَوعَ كَفِّكَ يا اِبنَ هِندٍ بِنا تَرمي مَحارِمَ مَن رَمَيتا
    سَتَعلَمُ حينَ تَختَلِفُ العَوالي مَنَ الحامونَ ثَغرَكَ إِن هَوَيتا
    وَمَن يَغشى الحُروبَ بِمُلهِباتٍ تُهَدِّمُ كُلَّ بُنيانٍ بَنَيتا
    إِذا جاءَت لَهُم تِسعونَ أَلفاً عَوابِسُهُنَّ وَرداً أَو كُمَيتا

    وقال أيضاً:
    البسيط
    حَلَّت سُلَيمى بِخَبتٍ أَو بِفَرتاجِ وَقَد تُجاوِز أَحياناً بَنى ناجِ
    إِذ لا تُرَجّي سُلَيمى أَن يَكونَ لَها مَن بِالخَوَرنَقِ مِن قَينٍ وَنَسّاجِ
    وَلا يَكونُ عَلى أَبوابِها حَرَسٌ وَلا تُكَفِّفُ قِبطِيّاً بِديباجِ
    تَمشي بِعِدلَينِ مِن لُؤمٍ وَمَنقَصَةٍ مَشيَ المُقَيَّدِ في اليَنبوتِ وَالحاجِ

    انغام

    المساهمات : 11
    تاريخ التسجيل : 02/09/2012

    من شعر عمرو بن كلثوم

    مُساهمة  انغام في الجمعة سبتمبر 21, 2012 8:01 am

    وقال أيضاً:
    الطويل
    أَلا أَبلِغِ النُعمانَ عَنّي رِسالَةً فَمَجدُكَ حَولِيٌّ وَلُؤمُكَ قارِحُ
    مَتى تَلقَني في تَغلِبَ اِبنَةِ وائِلٍ وَأَشياعِها تَرقى إِلَيكَ المَسالِحُ

    وقال أيضاً:
    الوافر
    أَلا فَاِعلَم أَبَيتَ اللَعنَ أَنّا عَلى عَمدٍ سَنَأتي ما نُريدُ
    تَعَلَّم أَنَّ مَحمَلَنَا ثَقيلٌ وَأنَّ زِنادَ كُبَّتِنا شَديدُ
    وَأَنّا لَيسَ حَيٌّ مِن مَعَدٍّ يُوازينا إِذا لُبِسَ الحَديدُ

    وقال أيضاً:
    الطويل
    لَقَد عَلِمَت عُليا رَبيعَةَ أَنَّنا ذُراها وَأَنّا حينَ تُنسَبُ جيدُها
    وَما اِنفَكَّ مِنّا مُنذُ كُنّا عِمارَةً إِذا الحَربُ شالَت لاقِحاً مَن يَقودُها
    إِن تَسأَلي تُنبَي بِأَنّا خِيارُها وَأَنّا الذُرى مِنها وَأَنّا وَقودُها

    وقال أيضاً:
    الكامل
    زَعَمَت قُتَيبَةُ أَنَّها مِن وائِلٍ نَسَبٌ بَعيدٌ يا قُتَيبَ فَأَصعِدي

    وقال أيضاً:
    الكامل
    لا يَستَوي الأَخَوانِ أَمّا بَكرُنا فَيَدينُ لِلمَلِكِ اللِئامِ العُنصُرُ
    وَوَجَدتُ تَغلِبَ لا يُرامُ قَديمُها عِزّاً يَحِقُّ لَهُ الَّذي لا يُقهَرُ
    أَخُمَاعَ لَو أَصبَحتِ وَسطَ رِحالِهِم عَرَفَت خُماعَةُ أَنَّها لا تُخفَرُ

    وقال أيضاً:
    الوافر
    مَعَاذَ اللَهِ يَدعوني لِحِنثٍ وَلَو أَقفَرتُ أَيّاماً قُتارُ

    وقال أيضاً:
    الوافر
    أَلا يا مُرَّ وَالأَنباءُ تَنمي عَلامَ تَرى صَنائِعَنا تَصيرُ
    أَلَم تَشكُر لَنا أَبناءُ تَيمٍ وَإخوَتُها اللَهَازِمُ والقُعورُ
    بِأَنّا نَحنُ أَحمَينا حِماهُم وَأَنكَرنا وَلَيسَ لَهُم نَكيرُ
    وَنَحنُ لَيالِيَ الأَفهارِ فيهِم يُشَدُّ بِها الأَقِدَّةُ وَالحُصورُ
    كَشَفنا الخَوفَ وَالسَعَياتِ عَنهُمُ فَكَيفَ يَغُرُّهُم مِنّا الغَرورُ
    وَعَبدُاللَهِ ثانِيَةً دَعاهُم إِلى أَرضٍ يَعيشُ بِها العَسيرُ
    إِلى أَرضِ الشَآمِ حِمىً وَحَبٌّ

    قلب حائر

    المساهمات : 5
    تاريخ التسجيل : 23/09/2012

    رد: عمرو بن كلثوم

    مُساهمة  قلب حائر في الأحد سبتمبر 23, 2012 11:01 am


    وقال أيضاً:
    الطويل
    وَكُنتَ اِمرَءاً لَو شِئتَ أَن تَبلُغَ النَدى بَلَغتَ بِأَدنى نِعمَةٍ تَستَديمُها
    وَلَكِن فِطامُ النَفسِ أَثقَلُ مَحمَلاً مِنَ الصَخرَةِ الصَمّاءِ حينَ تَرومُها

    وقال أيضاً:
    الوافر
    أَمِن رَيحانَةَ الداعي السَميعُ يُؤَرِقُني وأَصحابي هُجوعُ

    وقال أيضاً:
    الوافر
    أَنَهدِيّاً إِذا ما جِئتَ نَهداً وَتُدعى بِالجَزيرَةِ مِن نِزارِ
    أَلا تُغني كِنانَةُ عَن أَخيها زُهَيرٍ في المُلِمّاتِ الكِبارِ
    فَيَبرُزَ جَمعُنا وَبَنو عَدِيٍّ فَيُعلَمَ أَيُّنا مَولى صُحارِ

    وقال أيضاً:
    البسيط
    لَنا حُصونٌ مِنَ الخَطِّيِّ عالِيَةٌ فيها جَداوِلُ مِن أَسيافِنا البُترِ
    فَمَن بَنى مَدَراً مِن خَوفِ حادِثَةٍ فَإِنَّ أَسيافَنا تُغني عَنِ المَدَرِ

    وقال أيضاً:
    مجزوء الكامل
    أَنذَرتُ أَعدائي غَدا ةَ قَناً حُدَيّا الناسِ طُرّا
    لا مُرعِياً مَرعىً لَهُم ما فاتَني أَمسَيتُ حُرّا
    حُلواً إِذا اِبتُغِيَ الحَلا وَةُ وَاِستُحِبَّ الجَهدُ مُرّا
    كَم مِن عَدُوٍّ جاهدٍ بِالشَرِّ لَو يَسطيعُ شَرّا
    يَغتابُ عِرضي غائِباً فِإِذا تَلاقَينا اِقشَعَرّا
    يُبدي كَلاماً لَيِّناً عِندي وَيَحقِرُ مُستَسِرّا
    إِنّي اِمرُؤٌ أُبدي مُخا لَفَتي وَأَكرَهُ أَن أُسِرّا
    مِن عُصبَةٍ شُمِّ الأُنو فِ تَرى عَدُوَّهُمُ مَصِرّا
    أَفَناءُ تَغلِبَ والِدي وَيَدي إِذا ما البَأسُ ضَرّا
    وَالرافِعين بِناءَهُم فَتَراهُ أَشمَخَ مُشمَخِرّا
    وَالمانِعينَ بَناتِهِم عِندَ الوَغى حَدَباً وَبرّا
    وَالمُطعِمينَ لَدى الشِتا ءِ سَدائِفاً مِنَ النَيبِ غُرّا
    وَلَقَد شَهِدتُ الخَيلَ تَح تَ الدارِعينَ تَزُرُّ زَرّا
    نازَعتُ أَولاها الكَتي بَةِ معجِماً طِرفاً طِمِرّا

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة نوفمبر 24, 2017 8:46 pm