منتديات ( الشاذلى ال غزلى ) ( لكل شىء نهاية الا سحر القلم باق لا ينتهى)


    أبان اللاحقى

    شاطر

    النجم الساطع

    المساهمات : 7
    تاريخ التسجيل : 02/11/2009

    أبان اللاحقى

    مُساهمة  النجم الساطع في الإثنين نوفمبر 02, 2009 10:07 am

    قال:
    الرجز
    لَمّا رَأَيتُ البَزَّ وَالشارَه وَالفَرشَ قَد ضاقَت بِهِ الحارَه
    وَاللَوزَ وَالسُكَّرَ يُرمى بِهِ مِن فَوقِ ذي الدارِ وَذي الدارَه
    وَأَحضَروا المُلهَينِ لَم يَترُكوا طَبلاً وَلا صاحِبَ زَمّارَه
    قُلتُ لِماذا قيلَ أُعجوبَةٌ مُحَمَّدٌ زُوِّجَ عَمّارَه
    لا عَمَّرَ اللَهُ بِها بَيتَهُ وَلا رَأَتهُ مُدرِكاً ثارَه
    ماذا رَأَت فيهِ وَماذا رَجَت وَهيَ مِنَ النِسوانِ مُختارَه
    أَسوَدُ كَالسَفّودِ يُنسى لَدى التَنّورِ بَل مِحراكُ قَيّارَه
    يُجري عَلى أَولادِهِ خَمسَةً أَرغِفَةً كَالريشِ طَيّارَه
    وَأَهلُهُ في الأَرضِ مِن خَوفِهِ إِن أَفرَطوا في الأَكلِ سَيّارَه
    وَيحَكِ فِرّي وَاِعصِبي ذاكَ بي فَهذِهِ أُختُكِ فَرّارَه
    إِذا غَفا بِاللَيلِ فَاِستَيقِظي ثُمَّ اِظفري إِنَّكِ ظَفّارَه
    فَصَعَّدَت نائِلَةً سُلَّماً تَخافُ أَن تَصعَدَهُ الفارَه
    سُرورُ غَرَّتها فَلا أَفلَحَت فَإِنَّها اللَخناءُ غَرّارَه
    لَو نِلتَ ما أُبعِدتَ مِن ريقِها إِنَّ لَها نَفثَة سَحّارَه
    وقال أيضاً:
    الخفيف
    قُل لِبَيضاءَ بَضَّةٍ ذاتِ أَعطا فٍ وَساقٍ لَفّاءَ كَالجُمّارَه
    لِفَتاةٍ كَحلاءَ تَستَوطِنُ المَس جِدَ يَدعونَها بِأَحشينَ سارَه
    شَطبَةٍ رَخصَةِ الأَنامِلِ هَيفا ءَ تَثَنّى في مَشيِها خَطّارَه
    اِنعَمي يا فَتاةَ آلِ زِيادٍ زادَكِ اللَهُ نِعمَةً وَغَضارَه
    أَجمَعَ الناسُ لا خِلافَ عَلى حُس نِكِ أَن قَد أَربى عَلى حُسنِ سارَه
    وَعَلى حُسنِ ساكِنِ الجُبّ لَمّا أَخرَجَتهُ مِن جُبِّهِ السَيّارَه
    خَبِّرينا بِاللَهِ رَبِّكِ بِالحَق قِ فَلِلحَقِّ بَهجَةٌ وَإِنارَه
    أَيَّ شَيءٍ إِلَيكِ أُخت بَني جَو شَنَ أَهَدَت مِن فائِداتِ الإِمارَه
    أَيَّ شَيءٍ أَهدَت إِلَيكِ مِنَ العُش رِ اِبنَتي أَميرَةٌ عَشّارَه
    وَلَقَد زُرتِ دارَها وَأَرى الأُخ تَ تُؤَدّي لِلأُختِ حَقَّ الزِيارَه
    قالَتِ الخَيرَ يا مُكَلَّفُ أَهدَت وَالأَمانِيَّ تارَةً بَعدَ تارَه
    كِلَلُ الصينِ بَينَ مَصبوغَةٍ زَر قاءَ تتلو مَصبوغَةً جُلَّنارَه
    وَأَرَتني الأَرطالَ مِن عَنبَرٍ لَد نٍ وَمِسكٍ في مَسكِ تِسعينَ فارَه
    وَأَرَتني حُصرَ الحَشيشِ وَلاذَ ال صينِ مِن كُلِّ رَيطَةٍ ذاتِ شارَه
    وَأَتى تَدرُجٌ وَبَيعٌ كَثيرٌ وَنِعالٌ سِندِيَّةٌ صَرّارَه
    تِلكَ أُختي وَتِلكَ ذُخري الَّتي لَي سَت مِنَ الناسِ غَيرَ ما مُختارَه
    هِيَ مِثلُ القَضيبِ في دِعصِ رَملٍ جَمَعَت حُسنَ مَنظَرٍ وَوِثاره
    قَد أَعارَت شَمسَ النَهارِ ضِياءً وَجَمالاً فَحُسنُها بِالإِعارَه
    قُلتُ هذا لَكُم فَما حَظُّنا مِن هُ فَقالَت حَظُّ الحَسودِ حِجارَه

    النجم الساطع

    المساهمات : 7
    تاريخ التسجيل : 02/11/2009

    رد: أبان اللاحقى

    مُساهمة  النجم الساطع في الإثنين نوفمبر 02, 2009 10:11 am

    وقال أيضاً:
    الهزج
    إِذا قامت بَواكيكَ وَقَد هَتَّكنَ أَستارَك
    أَيُثنينَ عَلى قَبرِك أَم يَلعَنَّ أَحجارَك
    وَما تَترُك فيَ الدُنيا إِذا زُرتَ غَداً نارَك
    تُرى في سَقرِ المَثوى وَإِبليسَ غَداً جارَك
    لِمَن تَترُك زِقَّيكَ وَدَنَّيكَ وَأَوتارَك
    وَخَمساً مِن بَناتِ اللَي لِ قَد أُلبِسنَ أَطمارَك
    تَعالى اللَهُ ما أَقبَح إِذ وَلَّيتَ أَدبارَك

    النجم الساطع

    المساهمات : 7
    تاريخ التسجيل : 02/11/2009

    رد: أبان اللاحقى

    مُساهمة  النجم الساطع في الإثنين نوفمبر 02, 2009 10:13 am

    وقال أيضاً:
    الهزج
    أَتاني عَسكَرٌ أَخزا هُ مَن إيّايَ قَد أَخزى
    وَقَد أُلبِستُ مِن شَق وَةِ جَدّي جُبَّتي الخَزّا
    وَكانَت من تِلادٍ مو دعٍ مِن شَفَقٍ حِرزا
    حَذارِ أَن يَراها طا مِعٌ يَوماً فَتُبتَزّا
    فَجاءَ القَدَرُ الجالِ بُ بي يَحفِزُني حَفزا
    إِلى مُستَكتَبٍ يُدعى بِفَضلٍ حافِظِ المِعزى
    فَقالَ اِكسُ فَتىً يَمنَ حكَ الودَّ تَزِد عِزّا
    فَلا وَاللَهِ لا تُنبَ ذُ في العالَمِ أَو تُرزا
    فَلَمّا قالَ ذا كُنتُ كَسَيفٍ هُزَّ فَاِهتَزّا
    فَأَهوَيتُ إِلى الجُبَّ ةِ رأياً مورِياً عَجزا
    وَقَد بَيَّنتُهُ لَمّا حَواها قالَ مَن عَزّا
    فَما كانَ لِما نالَ وَإِن كانَ قَدِ اِستَهزا
    أَأَكسوهُ وَلَم أَرهَب لَهُ سَوطاً وَلا حِرزا
    فَقالَ الكَلبُ إِذ فازَ وَما يَسمَع لي وَكزا

    النجم الساطع

    المساهمات : 7
    تاريخ التسجيل : 02/11/2009

    رد: أبان اللاحقى

    مُساهمة  النجم الساطع في الإثنين نوفمبر 02, 2009 10:15 am

    وَحازَ الفَروَ وَالجُبَّ ةَ قد أَعطَيتَ شَكّازا
    فما إن فيَّ مِن خيرٍ سِوى أَن آكُلَ الخُبزا
    وَأَنّي أَقبَلُ الضَيمَ وَأَنّي أَحلِبُ العَنزا
    وَأَنّي مِن شَرابِ الشَي خِ كِسرى أُكثِرُ القَلزا
    وَقَد طاوَعَني المَنطِ قُ حتَّى قُلتُ ما أَجزا
    فَعَزّوني عَنِ الجُبَّ ةِ عافى اللَهُ مَن عَزّى
    لِأَمرٍ قيلَ في الأَمثا لِ منْ عزَّ امرءاً بزَّا

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 10, 2018 8:46 am